أخر المواضيع
مرحباً بكم في شبكة سيدات ليبيا
حللت أهلا ووظئت سهلاً يا هلا بك بين أخواتك فإن كنت عضوة معانا فسارعي بتسجيل الدخول
أعلاه فيشرفنا تواجدك وإن كنت زائرة فسارعي بالتسجيل يشرفنا تسجيلك معانا ومن
هنا التسجيل
,أملين ان تفيدي وتستفيدي وبإنتظار مشاركاتك العطرة وسعداء
حقاً بتواجدك معانا وحياك الله في شبكتنا المتواضعة

نشاطات وإبداعات المنتدى

مساحة إعلانية - رشح موضوعك
مساحة إعلانية - رشح موضوعك
نشاط
الخمس
مساحة إعلانية - رشح موضوعك

الأعضاء المدعوين

  1. #1
    الصورة الرمزية عابرة سبيل
    عابرة سبيل غير متواجد حالياً سيدة فضية عضوة
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    الدولة
    طرابلس
    المشاركات
    2,292
    معدل تقييم المستوى
    58
    8طرق لتقوية العلاقات العائلية




    ثمانية طرق لتقوية العلاقات العائلية





    إنّ رابطة الاُخوّة بين الأبناء تقوم على أساس العلاقة النسبيّة والعقيديّة، وعلاقة العيش في ظلال الأبوين في بيت واحد .. وبذا فهي رابطة قويّة متينة، وتعميقها وترسيخها دليل على تفهّم الاُخوان لمعنى الاُخوّة، ودليل على رقيّ وضعهم الاخلاقي .

    والاخوة في الاُسرة يعيشون متفاوتين في السنّ والجنس (ذكوراً وإناثاً)، وفي المستوى الثقافي والفكري .. وفي الحالات النفسية والصحِّية والميول والمؤهِّلات الذاتية ..

    إنّ الاعمال التي تحقِّق الحبّ والانسجام في العلاقة اليوميةهي:



    1- التحيّة .. فالتحيّة هي مفتاح القلوب ; ذلك لا نّها تُعبِّر عن الحبّ والاحترام والعلاقة الودِّيّة .. وهي تزيل ما في النفوس من غموض، أو أذى وعدم الرضى ..

    إنّ إشاعة التحيّة بين أفراد الاُسرة تشيع المودّة والاحترام، ولأهمِّية التحيّة في العلاقات البشريّة، نجد الرسول الهادي محمّد (صلى الله عليه وآله وسلم) يحثّنا على إفشاء السّلام، وأداء التحيّة ; لا نّها الطّريق إلى القلوب .. والكلمة التي تزرع الحبّ في النفس .

    قال الرّسول الكريم (صلى الله عليه وآله وسلم) : «لاتدخلوا الجنّة حتّى تحابّوا، ولاتحابّوا حتّى تؤمنوا، أوَلا أدلّكم على شيء إذا فعلتموه تحاببتم، أفشوا السّلام بينكم» .

    ويعلِّمنا الرّسول (صلى الله عليه وآله وسلم) أدب التحيّة بقوله: «خيركم مَن يبدأ صاحبه بالسّلام» .

    2-مأدبة الطّعام الواحدة التي يجتمع من حولها الوالدان والاُخوة .. إنّما هي مائدة ومشاركة فعليّة في الحياة .. إنّهم يتناولون الطّعام، ويتبادلون الاحاديث الودِّيّة من حول المائدة .. بل ويشاركون في إعدادها برحابة صدر وسرور ..




    إنّها ليست مُشاركة في تناول الطّعام فحسب، بل ومُشاركة في العواطف والمشاعر ..

    3- إنّ بعض الاُخوة قد يكون متفوِّقاً في دراسته، أو متقدِّماً على اُخته أو أخيه في هذا المجال .. فمن حقّ الاخ على أخيه أن يساعده على تعلّم بعض الدروس، أو يعلِّمه خبرة أو فنّاً .. كالخطّ أو الرّسم أو الخياطة، أو استخدام الكومبيوتر ... إلخ، أو يرشده إلى تجاوز المشاكل والتغلّب على الصّعوبات ..

    4- وقد يكون أحد الاُخوة قد توفّرت له فرص العمل، والحصول على دخل مناسب، ولم يزل أخوه، أو اُخته بحاجة إلى مساعدته الماليّة .. فمن حقّ الاُخوّة، ومن الاحسان الّذي يحبّه الله سبحانه، أن يساعد إخوانه وأخواته، فيخفِّف عنهم، وعن أبويه تكاليف الحياة.

    5- إنّ بعض أبناء الاُسرة قد يكون عصبيّاً، أو حسّاساً، ووضعه في الاُسرة يثير مشاكل مع بعض إخوانه أو أخواته، أو قد يتكوّن عنده شعور غير صحِّي تجاههم، وقد يطلق كلمات جارحة، أو يقوم بعمل مُثير للغضب .. وقد يردُّ الاخ على أخيه بالمثل، فعندئذ تتوتّر العلاقة في الاُسرة، وتتعقّد الاجواء، وتتطوّر المشكلة ..

    وعندما تحدث مثل هذه الحالات ينبغي تقدير ظروف الاخ، أو الاُخت النفسية، أو العصبية، وأن يُقابَل الغضب والانفعال بهدوء، ودونما مواجهة، ثمّ نعود بعد فترة ساعات، أو في اليوم التالي، فنبحث معه المشكلة المباشرة، أو من خلال أحد الأبوين أو الاُخوة، أو الاصدقاء .. ونعمل على حلِّها ..

    6- إنّ العفو والتسامح والسيطرة على النفس عند الغضب، موقف أخلاقي يكشف عن قوّة الشخصية، وسلامة النفس من الحقد والروح العدوانية .. لقد امتدح القرآن الكاظِمين الغيظ والعافين عن الناس، واعتبر ذلك إحساناً منهم وعطفاً على الآخرين .. قال تعالى :

    (الَّذِينَ يُنْفِقونَ في السَّرّاءِ والضَّرّاءِ والكاظِمينَ الغَيْظَ والعافِينَ عَنِ النّاسِ وَاللهُ يُحِبُّ المحسِنِين ). ( آل عمران / 134 )

    7- الهدايا بين أفراد الاُسرة تجلب المحبّة وتوطِّد العلاقة، فالهديّة تُعبِّر عن شعورك تجاه الآخر، كما تُعبِّر عن الاهتمام والتكريم، والرّغبة في الودّ . لذا نجد الرّسول (صلى الله عليه وآله وسلم) يقول : «تهادوا تحابّوا» .

    فهديّتك كتاباً مناسباً، أو محفظة صور، أو ساعة ... إلخ، لاُختك، أو أخيك تترك أثرها النفسي فيه ..

    8- الانسان خُلِقَ ناطقاً، وبالنطق يُعبِّر عن أحاسيسه ومشاعره .

    إنّ هذه الاحاديث تزيد في ثقافة الفرد.. وتعوِّده على حياة الانفتاح، والاهتمام بشؤون المجتمع والثقافة، وتُبعِده عن الكآبة والانطواء، وتكوِّن جوّاً من التفاهم، وإزالة حواجز الانغلاق والتوتّر النفسي، وتوفِّر حالة من الانسجام والمودّة .. كما تُساهم تلك الاحاديث في توحيد ثقافة العائلة، والتقارب الفكري بين أفرادها ..

    منقول







    المصدر : منتديات سيدات ليبيا








    غداً سـ ” أموت ” ! ")
    وسيشطبُ اسمي من لائحةِ الذكريات !
    و سأغدوُ وحيد :”
    تطويني الأراضينُ وتبكي عليّ السماوات :”
    غداً سـ ” أموت ” !
    وسـ يبقى ذكري بينكم :” فهلّ من ذكرى طيّبة ودعواتٌ طيبَات ")
    إن جرحتُ وعاتبتُ وضايقتُ احداً منكم !
    فـ سامحُوني :” لـ أجلِ الجنّة :” لـ أجل أن نلتقي على منابرٍ من نور ♥
    فـ رُبما هذه ليلتِي الاخيره قبل الممَات

  2. #2
    وردة الأمل عضو شرف الصورة الرمزية هاجر
    تاريخ التسجيل
    Jun 2012
    العمر
    30
    المشاركات
    3,662
    معدل تقييم المستوى
    64

    افتراضي

    متميزة كالعادة في إنتقاء موضوعك
    سلمت عابرة
    طرح في غاية الروعة والهمية
    جُزِيتِ خيراً


    (( مشتركة في حملة تنشيط المنتدى ))









  3. #3
    سيدة فضية عضوة الصورة الرمزية عابرة سبيل
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    الدولة
    طرابلس
    المشاركات
    2,292
    معدل تقييم المستوى
    58

    افتراضي

    وانتى منورة عالعادة هجورة الغالية ربي يحفظك ويسعدك









    غداً سـ ” أموت ” ! ")
    وسيشطبُ اسمي من لائحةِ الذكريات !
    و سأغدوُ وحيد :”
    تطويني الأراضينُ وتبكي عليّ السماوات :”
    غداً سـ ” أموت ” !
    وسـ يبقى ذكري بينكم :” فهلّ من ذكرى طيّبة ودعواتٌ طيبَات ")
    إن جرحتُ وعاتبتُ وضايقتُ احداً منكم !
    فـ سامحُوني :” لـ أجلِ الجنّة :” لـ أجل أن نلتقي على منابرٍ من نور ♥
    فـ رُبما هذه ليلتِي الاخيره قبل الممَات

  4. #4
    سيدة مبدعة
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    الدولة
    ليبيا
    المشاركات
    8,877
    معدل تقييم المستوى
    128

    افتراضي

    الله عليك ياعبورتي
    متميزة في إنتقاء المواضيع
    في ميزان حساناتك ياربي


  5. #5
    سيدة فضية عضوة الصورة الرمزية عابرة سبيل
    تاريخ التسجيل
    Mar 2012
    الدولة
    طرابلس
    المشاركات
    2,292
    معدل تقييم المستوى
    58

    افتراضي

    منورة هيا مشكورة حبوبة









    غداً سـ ” أموت ” ! ")
    وسيشطبُ اسمي من لائحةِ الذكريات !
    و سأغدوُ وحيد :”
    تطويني الأراضينُ وتبكي عليّ السماوات :”
    غداً سـ ” أموت ” !
    وسـ يبقى ذكري بينكم :” فهلّ من ذكرى طيّبة ودعواتٌ طيبَات ")
    إن جرحتُ وعاتبتُ وضايقتُ احداً منكم !
    فـ سامحُوني :” لـ أجلِ الجنّة :” لـ أجل أن نلتقي على منابرٍ من نور ♥
    فـ رُبما هذه ليلتِي الاخيره قبل الممَات

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. العلاقات العائلية الصحيحة
    بواسطة عابرة سبيل في المنتدى العلاقات الزوجية
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 10-04-2012, 11:47 PM
  2. الرحلات العائلية
    بواسطة DODO في المنتدى السفر والسياحة
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 03-22-2012, 09:21 PM
  3. كيف تديران الآزمات العائلية ؟
    بواسطة لورا فظل في المنتدى العلاقات الزوجية
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 03-21-2012, 11:27 AM
  4. خمس طرق لتقوية ذاكرتك
    بواسطة om babo في المنتدى التنمية البشرية و تطوير الذات
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 03-11-2012, 11:55 AM
  5. 7 طرق لتقوية مناعة طفلك .
    بواسطة سونال في المنتدى الصحة و التغذية
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 12-08-2011, 07:38 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع